بعد تسجيل إصابة بكورونا.. فرض الحجر الصحي على مخيم للاجئين في أربيل

فرضت السلطات في إقليم كوردستان، اليوم الإثنين، (27 نيسان 2020)، الحجر الصحي على مخيم دارا شكران للاجئين من كوردستان سوريا في أربيل، ومنعت الدخول والخروج من المخيم وإليه، إثر إعلان وزارة الصحة، مساء أمس، تسجيل إصابة بفيروس كورونا فيه. 

وأغلقت إدارة المخيم مدخل مخيم دارا شكران منعاً لأي تنقل، إلى جانب حظر فتح السوق والمحلات التجارية، متوعدةً بمعاقبة المخالفين.

وأمس الأحد، سجلت محافظة أربيل، إصابتين جديدتين بفيروس كورونا، تعود إحداهما لرجل يبلغ 32 عاماً من سكان مخيم دارا شكران، ويعمل في شركة داخل مدينة أربيل، والأخرى لرجل من ناحية كسنزان يعمل في النجارة. 

وقال مدير مكتب مؤسسة بارزاني الخيرية في أربيل، إسكندر صالح، إن “المصاب بفيروس كورونا خرج من مخيم دارا شكران في 18 نيسان الجاري ولم يعد إليه منذ ذلك التاريخ”. 

وسبق أن فرضت وزارة الصحة في إقليم كوردستان الحجر الصحي على عدة أحياء ومجمعات سكنية بعد تسجيل إصابات كورونا فيها، بغرض منع تفشي الفيروس وتحديد مصدر نقل العدوى. 

وبحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة في إقليم كوردستان، فإن إجمالي المصابين بفيروس كورونا وصل إلى 347 حالة، بينها 4 وفيات و320 حالة شفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *